Labels

Wednesday, August 4, 2010

لجيشنا أجمل تحية


في العديسة...شجرة
في العديسة...خطّ
اقطعوه و اشهدوا ويلنا
في ذكرى النّصر الرابعة، و في ذكرى عيده، جيشنا سطّر معايدته بخطّ أحمر
صوت بنادقه دوّى أعلى من كلّ بطاقاتنا و تقاريرنا و أناشيدنا
لا داعي للكلام عن الفخر..فالفخر تراه في وجه كلّ لبنانيّ هذا الصباح

للحظة من اللحظات، ظننّا الحرب بدأت..توقّعنا المقاومة أن تدخل الميدان..لكنّ ظبط النّفس كان له دورا في عدم الانزلاق في ما يبدو أنّه أكثر من مجرّد وقاحة اسرائيليّة

ولكنّ السيّد تكلّم..و الشعب و العدوّ أنصـت
هذه المرة هناك شباب استطاعوا أن يقفوا ويتفرجوا ويلتزموا بالقرار، لكن بالنسبة لنا ضباط وجنود الجيش اللبناني بالمعنى الإنساني هم إخواننا وأبناؤنا وآباؤنا وأحباؤنا وأعزاؤنا وبالمعنى الوطني هم رمز كرامة كل اللبنانيين وشرف وعزة كل اللبنانيين، هل يمكن للبناني يملك القدرة بأن يقف إلى جانب الجيش ليقاتل معه وليدافع معه عندما يجده يتعرض للقصف المدفعي أو للقصف من سلاح الجو الإسرائيلي أن يقف متفرجاً بعد الآن؟
أنا أقول لكم بصراحة: في أي مكان سيعتدى فيه على الجيش من قبل العدو الصهيوني ويكون فيه تواجد للمقاومة أو يد المقاومة تصل إليه فإن المقاومة لن تقف ساكتة ولا صامتة ولا منضبطة، اليد الإسرائيلية التي ستمتد إلى الجيش اللبناني ستقطعها المقاومة.

No comments:

Post a Comment